استراتيجيتنا

استراتيجية مجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب في أفق 2020

هذه الاستراتيجية نتاج عملية طويلة للتغيير بدأت منذ الجمع العام لسنة 2010 بعد ملاحظة مجموعة من المشاكل التي تعيق تحقيق طموحات الجمعية وتهدد استمراريتها، في وقت أصبح فيه الحفاظ على الطبيعة أكثر تداولا في المغرب

.لذا كان لزاما علينا أن نتفحص كل هذه المخاطر بشكل واقعي، إلا أن سياق هذا الفحص كان يلزم الجمعية سنة 2010 بإطار عمل وطني كلاسيكي فقط

لكن عرف هذا السياق تغيير كبيرا عند اختيار مجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب كشريك لمنظمة ‘بيرد لايف العالمية ‘. باستجابة الجمعية لهذا الاقتراح أصبح لزاما علينا أن نوجه الاحتياجات الاستراتيجية للجمعية وذلك بأخذ بعين الاعتبار الطموحات الجديدة والقضايا الكبرى التي يجب مواجهتها

سنة 2011 تم تفعيل فحص حالة الجمعية؛ وذلك بمراجعة أدوارها الأساسية. بعد تحديد هذه الأدوار أصبح من الضروري الاعتماد على منهج حكامة جديد أدى إلى إنشاء ملف يشخص الاحتياجات العامة والخاصة للجمعية بعد عدة اجتماعات لمكتب المجموعة ومشاورات مع المنسقين الجهويين وكذا أصحاب الاختصاص المتمرسين في تسيير الجمعيات

.وقد تم تبني هذه الاستراتيجية أفي الجمع العام الذي عقد في 08 سبتمبر 2012 وحضره 81 عضوًا في هذه الجمعية

Stratégie du Groupe de Recherche pour la Protection des Oiseaux au Maroc à l’horizon 2020